X
يومك حلو
ارشيف يومك حلو / يومك حلو
طريق الروح
[يا يسوع، إننا نأتي إليك بفرحٍ]. إن فرح مقابلتي يجب أن يملأ حياتكم أكثر فأكثر، وهذا هو ما سيحدث. حياتكم يجب أن تنحصر أولاً - أكثر فأكثر - في دائرة الحياة الداخلية معي (أنا وأنتم معاً). وعندما تستحوذ هذه الصداقة عليكم أكثر فأكثر، وترتبطون بها بشدة؛ فحينئذ سوف تتسع دائرة اهتماماتكم (الروحية) تدريجياً. ولكن في الوقت الحالي، لا تُفكِّروا فيها على أنها حياة ضيقة .. إن لي قصدي، قصدي المُحِب، في اقتطاعكم من الأعمال والاهتمامات الأخرى إلى حين. لأن كونكم تعملون وسط الاهتمامات والأنشطة الكثيرة وأعمال العالم، ثم تنتقلون منها إلى دائرة الحياة الداخلية معي، فهذا طريق خاطئ تماماً. ولهذا السبب فغالباً ما تجدني النفس - وسط جميع تلك الأنشطة والاهتمامات - أبدأ صداقتي معها بقطع جميع أربطتها التي تربطها بالدائرة الخارجية المتسعة. وعندما تحصل تلك النفس على القوَّة، وتتعلَّم دروسها في الدائرة الداخلية، حينئذ يكون من الممكن أن تتسع دائرة حياتها، ويصير عملها - من ذلك الوقت فصاعداً - من الداخل إلى الخارج، آخذة معها في كل تعاملاتها وصداقاتها تأثير الدائرة الداخلية. وهذه يجب أن تكون طريقة حياتكم. هذا هو طريق الروح، ولكن الإنسان كثيراً ما يسيء فهم ذلك.