X
ارشيف يومك حلو
03-10

الطمأنينة المباركة

الراحة والأمن» (إش 32: 21 سبعينية) الزموا الهدوء، واعلموا أني أنا هو إلهكم. عندما تبلغ النفس إلى هذا الهدوء، فحينئذٍ فقط تسطتيع أن تعمل العمل الحقيقي، ويتزوَّد كل من الذهن والنفس والجسد بالقوة التي تمكِّنه من احتمال المصاعب، والنصرة عليها. إن السلام يتولَّد من عمل البر، ومن السيرة القويمة والحياة معي، ويتبع ذلك حتماً الهدوء والطمأنينة. إن الطمأنينة هي الهدوء المتولِّد من الثقة الشديدة فيَّ، وفي وعودي، وفي قوتي القادرة أن تخلِّص، وأن تحفظ. اقتنوا هذا الهدوء وحافظوا عليه، مهما كلفكم الأمر. استريحوا فىَّ .. عيشوا فىَّ .. اهدأوا .. اطمئِنوا .. ثقوا .. عيشوا في سلام.