X
ارشيف درس كتاب
12-11
إن كانت هناك ناحية لتأسيس ملكوت الله تبرز أكثر من سواها لمعظم القراء، فهي خلاص شعب الله ودخولهم إلى بركات الملكوت. على سبيل المثال، أحد أهم الأسباب وراء تركيز الأناجيل كثيرًا على معجزات يسوع، هو بسبب كون تلك المعجزات تجسّد بركات الملكوت الذي جاء به يسوع إلى الأرض. فمعجزات يسوع كانت بمثابة العربون ل
05-11
جميعُنا اختبرنا أوقاتًا آمنّا فيها بأنَّ أمورًا مُعيّنة كانت على وشكِ الحدوث. ولكن بمرورِ الوقت، كانَ ما حدثَ في الواقعِ مخالفٌ تمامًا لما كُنّا نتصوّرُه. ويَصحُّ هذا من عدةِ نواحٍ على ما اختبَرَه كُتّابُ العهدِ الجديد. فالأغلبيةِ العُظمى من اليهودِ، الذين كانوا يعيشونَ في القرنِ الأول، كانت لهم تَ
29-10
ج. تطوّر الأهميّة 1. إخفاقات إسرائيل 2. آمال إسرائيل تطوّر الأهمية بشارة انتصار الملكوت تنسجم تمامًا مع نسيج لاهوت العهد الجديد بحيث تظهر بشكل واضح أو ضمني في كل العهد الجديد. وفي الزمن الذي سبق كتابة العهد الجديد، تنامت أهمية الرجاء بانتصار ملكوت الله بحيث تغلغلت في كل أبعاد لاهوت العهد الجد
22-10
. ملكوت الله 1. السيادة التي لا تتزعزع 2. ملكوت الله المُعلن يشير الكتاب المقدس إلى ملكوت الله بطريقتَين رئيسيتَين. فمن جهة، يتحدّث الكتاب عن ملكوت الله كسيادة الله التي لا تتزعزع أو سلطانه الذي لا يتغيّر على كل الخليقة. كذلك يشير ملكوت الله إلى ملكوته المعلن والطريقة التي أعلن فيها الله مُلكه ع
15-10
أ. المعنى ب. ملكوت الله يعلمُ كلُ شخصٍ على درايةٍ بالعهدِ الجديد أنَّ لاهوتَه مُعقّدٌ جداً. لكن إن كانَ هناك تعليمٌ واحدٌ للعهدِ الجديد، والذي يجبُ على الجميعِ أن يَسعوا لفهمهِ وتطبيقهِ على حياتِهِم، فإنه يجبُ أن يكونَ بشارةُ الإنجيل. في الواقع، يتّفقُ كثيرٌ منّا على أنه إن كنّا لا نفهمُ بشارةِ ا
wd